منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums

العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة
خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-11-02, 00:51 رقم المشاركة : 121



Icon14 رد: كل يوم قصه ذات معنى


قصة رائعة
واختيار اروع يا ابنتي



  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-02, 02:37 رقم المشاركة : 122

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssef81151 مشاهدة المشاركة
قصة رائعة

واختيار اروع يا ابنتي

الأروع هو تواجد وحضوركـ ياعمي
أدامك الله ذخرا لنا وحفظك الله من كل سوء



  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-09, 02:26 رقم المشاركة : 123

Icon14 رد: كل يوم قصه ذات معنى




الـــــــــــــــــزاهد

قرر أحد الاثرياء أن يزهد في الحياة
ويتفرغ للتامل في ملكوت الله
فارتدى قطعة واحدة من الملابس
واتجه للغابة
وبنى كوخا بسيطا
ثم جلس داخله يتأمل ويناجي الله
ولكن لكثرة الجرذان المتواجدة داخل الكوخ
وخوفه أن تأكل قطعة القماش الوحيدة لديه
أحضر قطة صغيرة لطرد الجرذان
ولأن القطة بحاجة للحليب
فقد أحضر بقرة ليأخذ منها الحليب
ولأن البقرة بحاجة إلى رعاية
فقد أحضر عاملا لرعايتها
وبما ان الحارس في حاجة الى بيت
فقد بنى له بيتا
كما اضطر إلى إحضار خادمة
للاهتمام بالبيت الجديد
ولأن الخادمة كانت مخطوبة
فقد زوجها وبنى لها ولزوجها بيتا
ولما شعرالزوجان بالوحدة والبعد عن الاهل
طلبا من الزاهد أن يبني لأقاربهما بيوتا
فتحولت الغابة بجوار الكوخ
الى بيوت كثيرة ومسكونة
كثر السكان وكثرت المشاكل والنزاعات
فاحتاج المتساكنون للأمن والقانون
فتم احداث مقر لإدارة المنطقة وضبط الأمن

حينها نظرالزاهد الى كوخه وقال

مشاكل الحياة كثيرة في هذا العالم
ولا يمكن التخلص منها بالزهد






  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-09, 08:09 رقم المشاركة : 124

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى


رائعة يا عم يوسف

صباح الورد

^___^



  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-21, 00:42 رقم المشاركة : 125

Icon14 رد: كل يوم قصه ذات معنى





جاءت امرأة في حدى القرىَ لأحد العلماء وهي تظنه
ساحرا وطلبت مِنه ان يعمل لها عملا سحريا بحيث
يُحِبها زوْجها حبا لا يرى معه احد من نِساءِ العالَم
ولأنه عالِم ومرب قالَ لهَا: إنك تَطْلبينَ شيْئا ً ليْسَ بسَهل
لقدْ طلبتِ شيْئا ً عَظيما فهل أنتِ مستعدة لتحَمل ِ التكالف
قالت : نعَم قالَ لهَا : إنَ الأمر لا يَتم إلا إذا أحضرت
شعرة مِن رَقبةِ الأسَد
قالت: الأسَد ؟ قالَ : نعَم
قالَت : كيفَ أستطيع ذلك والأسَد حَيوان مفترس وَلا
أضمَن أن يقتلني أليسَ هناك طريقة أسهل وأكثر أمنا
قالَ لهَا : لا يمكن أنْ يتمّ لكِ مَا تريدينَ من مَحبَة ِ الزوج
إلا بهذا وإذا فكَرتِ سَتجدين الطَريقة المناسِبة لتحقيق ِالهَدَف
ذهَبتِ المَرأة وهيَ تَضرب أخماسَ بأسْداس تُفكِر في كيفيَةِ
الحصول علىَ الشَعرة المَطلوبة فاستشارت مَن تثق بحِكمتهِ
فقيلَ لهَا أنَ الأسَدَ لا يَفترس إلا ّ إذا جاعَ وعَليْهَا
أنْ تُشْبعهُ حَتّىَ تأمَن شرّه
أخذتْ بالنّصيحة وذهَبَتْ إلىَ الغابةِ القريبةِ مِنهُم وبدأتْ
ترْمي لِلأسَد قِطَع الّلحْم وتبْتعِد ... واسْتمرَّت في إلقاءِ الَّلحْم
إلىَ أنْ ألِفت الأسَد وألِفها مَعَ الزَّمَن
وفي كُلّ مرَّة كانتْ تقترب مِنهُ قليلا إلىَ أنْ جاءَ اليْوم الَّذي
تمَدَّدَ الأسَدُ بجانبها وهْوَ لا يشُكُّ في مَحَبَّتِهَا لَهُ ... فوَضعَت
يَدَهَا عَلىَ رأسِه وأخذت تمْسَح بها عَلىَ شعْرهِ ورَقبتهِ بكُلِّ
حَنان وبيْنما الأسد في هذا الإسْتمْتاع والإسْترْخاء لمْ يكُن
مِنَ الصَّعْبِ أنْ تأخذ المرْأة الشعْرة بكُلِّ هُدوء
ومَا إنْ أحسَّتْ بتمَلُّكها للشَّعْرة ِ حَتَّىَ أسْرَعَتْ لِلعالِم ِ الَّذي
تظنّهُ ساحِرا ً لِتُعطيهِ إيَّاها والفرْحة ُ تملأ نفسهَا بأنَّها المَلاك
الذي سَيتربَّعُ علىَ قلْبِ زوْجها وإلىَ الأبد
فلمَّا رأىَ العالِم الشَّعْرة سَألَها : مَاذا فعَلْتِ حَتَّىَ اسْتطعْتِ أنْ
تَحْصلي عَلىَ هَذهِ الشَّعْرة ... ؟
فَشَرَحَتْ لهُ خطَّة ترْويض ِ الأسدْ , والَّتي تلخَّصَتْ في مَعْرفة
الْمَدْخل لِقلْبِ الأسَدْ أوَّلا ً وهْوَ البَطن ثمَّ الإسْتمْرار والصَّْبر
علىَ ذلِكَ إلىَ أنْ يَحينَ وقتُ قطْفِ الثَّمَرَة .
حينهَا قالَ لهَا العالِم : يا أمة الله ... زوْجُكِ ليْسَ أكْثر
شراسة مِنَ الأسَد .. إفعلي مَعَ زوْجك مِثل مَا فعَلْتِ
مَعَ الأسَدِ تمْلكيه
تَعَرَّفي علىَ الْمَدْخل لِقلبهِ وأشْبعي جوْعتهُ تأسريه
وضعي الْخطَّة لِذلِكَ واصْبري





  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-21, 10:09 رقم المشاركة : 126

Icon14 رد: كل يوم قصه ذات معنى


اقتباس:
يا أمة الله ... زوْجُكِ ليْسَ أكْثر
شراسة مِنَ الأسَد .. إفعلي مَعَ زوْجك مِثل مَا فعَلْتِ
مَعَ الأسَدِ تمْلكيه
تَعَرَّفي علىَ الْمَدْخل لِقلبهِ وأشْبعي جوْعتهُ تأسريه
وضعي الْخطَّة لِذلِكَ واصْبري
قصة رائعة عم يوسف

لقد أعجبتني هذه الحكمة





  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-22, 01:02 رقم المشاركة : 127

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى





ما حجبه الله عنا كان أعظم

خرج رجل في سفر مع ابنه إلى مدينة بعيدة
وكان معهما حمار وضعا عليه الأمتعة
وقد كان الرجل يردد باستمرار
ما حجبه الله عنا كان أعظم
وبينما هما يسيران في طريقهما
كسرت ساق الحمار فقال الرجل
ما حجبه الله عنا كان أعظم
فأخذ كل متاعه على ظهره وتابع السير
وبعد مدة كسرت رجل الرجل
فلم يعد قادرا على حمل اي شيء
فأصبح يجر رجله جرا
فقال
ما حجبه الله عنا كان أعظم
فحمل الابن متاعه ومتاع أبيه على ظهره
وواصلا السير
وفي الطريق لدغت أفعى الابن
فوقع على الأرض يتألم
فقال الرجل
ما حجبه الله عنا كان أعظم
وهنا غضب الابن وقال لأبيه
أهناك ما هو أعظم مما أصابنا؟
وعندما شفي الابن واصلا سيرهما إلى المدينة
فإذا بها قد أزيلت باكملها
فقد اصابها زلزال أبادها بمن فيها
فنظر الرجل لابنه وقال له
انظر يا بني
لو لم يصبنا ما أصابنا في رحلتنا
لكنا وصلنا في ذلك اليوم
ولأصابنا ما هو أعظم
وكنا مع من هلك





  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-22, 10:23 رقم المشاركة : 128

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى


^^
لااله الا الله قصة تدل على ان الله عند ظن عبده به


مااجمل حسن الظن بالله
مااجمل التوكل على الله


شكرا عم يوسف على قصتك الرائعه




  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-29, 02:16 رقم المشاركة : 129

Icon14 رد: كل يوم قصه ذات معنى








رأى ثلاثة أشخاص كانوا يمرون في
في الصحراء رجلا فوق قمة جبل رملي

قال الأول
لا بد أنه راع فقد إحدى اعنامه ويحاول العثور عليها
قال الثاني
لا أعتقد أنه يبحث عن شيء ما
وخاصة وقت الغروب
حيث تصعب الرؤية
وأعتقد أنه ينتظر صديقاً له
قال الثالث
أراهن أنه رجل دين يبحث عن الاستنارة

دخل الرجال الثلاثة في نقاش حول ما يقوم به الرجل
وأخيرا قرروا صعود الجبل الرملي للوقوف على الحقيقة

الأول
- هل تبحث عن قطيعك؟
- لا ، ليس لدي قطيع

الثاني
- إذا فلا بد أنك تنتظر شخصاً ما
- إنني رجل وحيد اقيم في الصحراء
الثالث
- بما أنك تقيم في الصحراء وتعيش وحيداً
فلا بد أنك رجل دين تبحث عن الاستنارة
- وهل يحتاج كل شيء على وجه البسيطة
إلى أن يكون له تفسير؟
- إنني هنا اتامل غروب الشمس
-
أليس ذلك كاف لإضفاء معنى لحياتي؟






  رد مع اقتباس
قديم 2012-12-10, 20:25 رقم المشاركة : 130

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى


قصة الخشب والمسمار


قال آلخشب لِلمسمار :

لقد گسرتني وُ ألمتنيّ

-فرد المسمار قائلاً :

لِوُ گنت رأيت آلدّق فوُق رآسي لگنت عذرتني
,,,,,,,



^
^


لنتعلم مما ذُكر أعلآه أننا عندما نواجه كلمه أو فعل تجرح كرامتنا أو مشاعرنا

من أقرب الناس الناس إلينا ..

لنتذكر أننا لم نُجرح إلآ بسبب الضغوط القويه التي هي فوق أحبتنا ونحن لآنعلم

مايعانوه في سرهم لذلك لنعذرهم إن كنا حقاً نحبهم ..


* فَ ليعذر النآس بعضهم البعض

فَ گل شخص لآيعرف ظروُف الآخر









  رد مع اقتباس
قديم 2012-12-14, 16:59 رقم المشاركة : 131

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى


قصة رائعة..
يذكر أن هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية… ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطله … فعرف الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب!! جلس ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي…ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها… ماكان يشعر به قبل وفاته…وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيء فشيء حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…



العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!

برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي كان يعيشه…
كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…
واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!

نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير واثق من نفسه

لذلك (أرجوكم) لا تدعوا الأفكار السلببية والإعتقادات الخاطئه عن أنفسنا أن تتحكم في حياتنا…





  رد مع اقتباس
قديم 2012-12-26, 19:36 رقم المشاركة : 132

افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى



‏قصة غريبة جدا.. ذكرها الشيخ على الطنطاوي
في بعض كتبه

قال : دخلت أحد مساجد مدينة "حلب "

فوجدت شابا يصلي فقلت - سبحان الله - إن هذا

الشاب من أكثر الناس فساداً ، يشرب الخمر ويفعل الزنا ويأكل الربا وهو عاق لوالديه وقد

طرداه من البيت فما الذي جاء به إلى المسجد . ..

فاقتربت منه وسألته : أنت فلان ؟!



قال : نعم ... قلت : الحمد لله على هدايتك ..

أخبرني كيف هداك الله ؟؟

قال : هدايتي كانت على يد شيخ وعظنا في مرقص ؟إ!

قال : نعم ..في مرقص ...

قلت مستغرباً .. في مرقص ؟!

قال : نعم ... في مرقص !

قلت : كيف ذلك ؟!

قال : هذه هي القصة . . . فأخذ يرويها فقال :

كان في حارتنا مسجد صغير .. يؤم الناس فيه شيخ كبير السن ... وذات يوم التفت الشيخ إلى

المصلين وقال لهم : أين الناس ؟! ... ما بال أكثر الناس وخاصة الشبـاب لا يقربون المسجـد

ولا يعرفونه ؟‍‍‍‍ أجابـه المصلـون : إنهم فـي المراقـص والملاهي ... قال الشيخ : وما هي

المراقص والملاهي؟

رد عليه أحد المصلين : المرقص صالة كبيرة فيها خشبة مرتفعة تصعد عليها الفتيات عاريات

أو شبه عاريات يرقصن والناس حولهن ينظرن إليهن .. فقال الشيخ : والذين ينظرون إليهن من

المسلمين ؟

قالـوا : نعم ..

قال : لاحـول ولا قوة إلا بالله . .

هيا بنا إلى تلك المراقص ننصح الناس ..

قالوا له : ياشيخ .. أين أنت .. تعظ الناس

وتنصحهم في المرقص ؟!

قال : نعم ..

حاولوا أن يثنوه عن عزمه وأخبروه أنهم سيواجهون

بالسخـرية والاستهزاء وسينالهم الأذى ..
فقال : وهل نحن خير من محمد صلى الله عليه وسلم

وأمسك الشيخ بيد أحد المصلين ليدله

على المرقص ... وعندما

وصلوا إليه سألهم صاحب المرقص : ماذا تريدون ؟!!
قال الشيخ : أن ننصح من في المرقص !!

تعجب صاحب المرقص .. وأخـذ يمعن النظر فيهم ورفض السماح لهـم .. فأخذوا يساومونه

ليأذن لهم حتى دفعوا له مبلغا من المال يعادل دخله اليومي فوافق صاحب المرقص .. وطلب
منهم أن يحضروا في الغد عند بدء العرض اليومي ...

قال الشاب : فلما كان الغد كنت موجوداً في المرقص . .

بدأ المرقص من إحدى الفتيات .. ولما
انتهت أسدل الستار ثم فتح ..

فإذا بشيخ وقور يجلس على كرسي فبدأ بالبسملة وحمد الله

وأثنى عليه وصلى على رسول صلى الله عليه وسلم

ثم بدأ في وعظ الناس الذين أخذتهم

الدهشة وتملكهم العجب وظنوا أن ما يرونه هو فقرة فكاهية .. فلما عرفـوا أنهم أمام شيخ
يعظهم أخـذوا يسخـرون منه ويرفعون أصواتهم بالضحك والاستهزاء وهـو لا يبالي بهم ..

واستمر في نصحهم ووعظهم حتى قام أحد الحضور

وأمرهم بالسكوت والإنصات حتى

يسمعوا ما يقوله الشيخ ..

قال : فبدأ السكون والهدوء يخيم على أنحاء المرقص حتى أصبحنا لا نسمع إلا صوت الشيخ ،

فقال كـلاماً ما سمعناه من قبل ...

تلا علينا آيات من القرآن الكريم وأحاديث نبوية وقصصاً لتوبة

بعض الصالحين وكان مما قاله : أيها الناس : إنكم عشتم طويلاً وعصيتم الله كثيراً ...

فأين ذهبت لذة المعصية؟ لقد ذهبت اللذة وبقيت الصحائف سوداء ستسألون عنها يوم القيامة

وسيأتي يوم يهلك فيه كل شيء

إلا الله سبحانه وتعالى . .
أيها الناس . . هل نظرتم إلى
أعمالكم إلى أين ستؤدي بكم إنكم

لا تتحملون نار الدنيا وهي جزء من سبعين جزءاً من نار
جهنم . . بادروا بالتوبة قبل فوات الأوان .

. قال : فبكوا الناس جميعاً . . وخرج الشيخ من

المرقص وخرج الجميع وراءه

وكانت توبتهم على يده حتى صاحب المرقص تاب
وندم على ما كان منه



  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 15:20


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة 2010-2021 © منتديات جوهرة سوفت